الشيخ عابد قاري

ترجمة مختصرة لشيخنا الكريم عابد خان قاري شفاه الله تعالى وحفظه من كل سوء

الشيخ عابد خان قاري من أشهر علماء أوزبكستان (إحدى الجمهوريات المسلمة الواقعة بآسيا الوسطى التي تسمى في التاريخ الإسلامي ببلاد ما وراء النهر وتركستان)، كان إماماً وخطيباً لجامع «توختاباي» بوسط العاصمة طشقند (الشاش قديماً). تنقل في مسيرة دعوته الممتدة منذ الثمانينات وحتى الآن بحفظ الله وتوفيقه بين دول ومدن كثيرة كان آخرها السويد. وعُرِف الشيخ بمواعظه المؤثرة بين الشعوب التركية المنتشرة في كثير من بلدان العالم. وتوافد عليه عدد كبير من الجالية المسلمة من مختلف الأماكن، وكان نشاطه العلمي والدعوي في ازدياد مستمر حيث كان يقوم بتنظيم وإلقاء الدروس اليومية للكبار والصغار والرجال والنساء.

بعض شيوخه الذين تتلمذ على أيديهم ونهل من علومهم:

1. الشيخ محمد خان مخدوم رحمه الله (وهو أول مشايخه، تتلمذ على يديه في طفولته وشبابه وأخذ عنه علم التجويد وتلاوة القرآن والعقيدة والفقه والنحو والصرف ونحو ذلك)

2. الشيخ ضياء الدين قاري باباخان رحمه الله – المفتي الأسبق لبلاد ما وراء النهر –

3. الشيخ محمد صادق محمد يوسف رحمه الله – المفتي السابق لجمهورية أوزبكستان –

4. الشيخ صلاح الدين قاري رحمه الله – من مشايخ أوزبكستان –

5. الشيخ ذاكر جان رحمه الله – من مشايخ أوزبكستان –

6. الشيخ يحيى خان قاري – من مشايخ أوزبكستان –

7. الشيخ صالح الحصين رحمه الله – الرئيس العام لشئون الحرمين الشريفين سابقاً – (كان الشيخ صالح الحصين زار الجمهوريات بعد سقوط الاتحاد السوفييتي عدة مرات، وكان الشيخ عابد خان قاري حين يتيسر له الرحلة إلى الحرمين الشريفين للحج والعمرة والزيارة يزور الشيخ الحصين وغيره من العلماء الأفاضل ويلتقي بهم ويحضر مجالسهم).

8. الشيخ علي خشان رحمه الله (كان الشيخ علي يزور أوزبكستان كثيراً ويقيم عند الشيخ عابد خان قاري شفاه الله تعالى ويتدارسون العلوم الشرعية مع دعاة البلاد)

9. الشيخ عبد الله الغنيمان حفظه الله (زار الشيخ الغنيمان حفظه الله أوزبكستان في بداية التسعينات الميلادية ونزل هو وغيره من العلماء والضيوف الكرام في مسجد الشيخ عابد خان قاري المسمى «جامع توختاباي» بوسط العاصمة وألقى دروساً عديدة للمشايخ والدعاة هناك).

10. الشيخ عبد العزيز بن عبد الفتاح قاري حفظه الله – رئيس لجنة مصحف المدينة النبوية وخطيب مسجد قباء سابقاً –  (كان يزوره ويلتقي به ويحضر مجالسه في رحلاته إلى الحج والعمرة)

11. الشيخ عبد المجيد الزنداني حفظه الله (كان يلتقي به في بعض المؤتمرات الإسلامية ويستفيد منه كثيراً في الإعجاز العلمي في القرآن والسنة).

12. الشيخ يحيى بن إبراهيم اليحيى حفظه الله (كان الشيخ يحيى يزور الجمهوريات كثيراً وكان الشيخ عابد خان قاري يزور علماء الحرمين الشريفين في رحلاته إلى الحج والعمرة).

نبذة عن آثاره:

1.     تم افتتاح موقع «صوت الإسلام» (www.islomovozi.com ) باللغة الأوزبكية في عام 2007م لنشر آثاره العلمية والإجابة على أسئلة المستفتين من مختلف أنحاء العالم ومعظمهم من القومية الأوزبكية التي يزيد عددها عن ثلاثين مليون نسمة، ويتصفح الموقع وصفحات حساباته في مواقع التواصل الاجتماعي آلاف الزوار والمتابعين يومياً ويحمّلون المواد الصوتية والمرئية والمقروءة.

2.     بلغت دروسه ومحاضراته في التفسير والحديث والعقيدة والأخلاق والفقه والتربية والدعوة أكثر من عشرة آلاف مادة مسجلة.

3.     قام بتأليف العديد من الكتب والرسائل المهمة للأطفال والكبار والنساء.

تعرضه لمحاولة اغتيال والوضع الحالي:

في يوم الأربعاء 22/2/2012م تعرض الشيخ لمحاولة اغتيال وأصيب برصاصة في رأسه فأغمي عليه ثم نُقِل إلى المستشفى في وضع صحي حرج، ولكن وبفضل من الله الكريم المنان بدأت صحة الشيخ تتحسن شيئاً فشيئاً، فله الحمد وله الشكر.

أما الشخص الذي قام بإطلاق النار على الشيخ فقد ألقي القبض عليه فيما بعد وتمت محاكمته في السويد وإدانته بالجريمة النكراء وكشفت عمالته للحكومة الأوزبكية وحُكِم عليه بالسجن المؤبد.

هذه نبذة يسيرة ومختصرة من حياة الشيخ، ومن أراد التوسع فسيرته وأخباره منتشرة في مواقع كثيرة على شبكة الإنترنت بمختلف اللغات ولا سيما الأوزبكية والروسية والسويدية والإنجليزية. وأعدت قناة الجزيرة الإنجليزية فيلماً وثائقياً تجدونه في موقعها باليوتيوب.

نسأل الله الكريم رب العرش العظيم أن يمن عليه بالشفاء التام والعاجل، وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.